fbpx

عميد مهندس هاني المصري يكتب| ملحمة قناة السويس ستدرس فى الهندسة البحرية

بقلم| عميد مهندس هاني المصري

ما حدث اليوم فى أزمة السفينة الجانحة بقناة السويس، تم بالعلم والدراسة للمد والجذر فى قناة السويس ولم نلجأ للشد أو تنزيل بضائع، حيث اعتمد خبراء الهندسة البحرية المصرية على التفريغ أسفل السفينة وإجبار السفينة على الغطس لإعادة تعويمها رغم أن وزنها يتعدى ال24 الف طن.

لم تغلق قناة السويس منذ 54 عاما لتتجه شاشات العالم لتشاهد كيف هى البحرية المصرية وكيف تأثيرها على التجارة العالمية التى أصيبت بالشلل نتيجة لغلق قناة السويس وهذا الحدث الطارىء أثبت للعالم انه لن يكون بديل عن قناة السويس المصرية المحور الرئيسى للتجارة العالمية.

بعد 6 أيام عادت السفينة لوضعها الملاحى لتعود الملاحة لقناة السويس، لتذكرنا بذكرى عبور القناة فى 6 ساعات.

ها هى مصر وها هم رجال مصر نسطر دائما قيادة وشعبا .. ملحمة أخرى ستدرس فى مجال الهندسة البحرية والطوارىء ..
وستظل مصر أولا وفوق الجميع.

ستعود الملاحة والعبور الملاحى الساعة 8 مساء اليوم الإثنين.