حبس وغرامة 50 ألف.. القبض على 6 متهمين في واقعة فيديو الإساءة لشيكابالا

ألقت قوات الأمن بمحافظة الأقصر، منذ قليل، القبض على المتهمين في واقعة التنمر على لاعب فريق كرة القدم الأول بنادي الزمالك محمود عبدالرازق “شيكابالا”.

وتوجهت قوات الأمن ظهر اليوم، لمحل إقامتهم بوسط مدينة الأقصر وقامت ضبطهم، وذلك فور بلاغ رسمي تقدم به مجلس إدارة نادى الزمالك للنائب العام على خلفية الواقعة التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، منددين بفعلتها، مشيرين إلى كونها خروجًا صارخًا عن إطار المنافسة الشريفة التي يتمتع بها قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

حيث قامت الشرطة بتفريغ الكاميرات بمختلف أرجاء الميدان لكشف المتورطين في الواقعة لسرعة ضبطهم فور ظهور الفيديو، وتم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء عصام ياسين مدير أمن الأقصر، وبقيادة اللواء طارق يحيى مدير البحث الجنائي بالأقصر، والعميد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث المديرية، والرائد أحمد جادو رئيس مباحث الأقصر، وتم تفريغ كافة الكاميرات المراقبة بالمحلات والكافيهات المحيطة بالميدان لكشف هوية المتورطين بالواقعة لسرعة ضبطهم.

ويواجه المقبوض عليهم، تهمة ارتكاب جريمة التنمر، وتكدير السلم العام، التي حدد القانون عقوبتها بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة لا تقل عن ثلاثين ألف جنيه ولا تتجاوز خمسين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وبدأ الوضع يستقر فى محافظة الأقصر بعد الإعلان عن توصل رجال المباحث بمديرية أمن المحافظة إلى هوية 6 من المتورطين في واقعة تسمية “كلب” باسم لاعب نادي الزمالك محمود عبد الرازق “شيكابالا”، عقب تكثيف الجهود لضبط مرتكبي الواقعة التي حدثت بميدان صلاح الدين وسط المدينة، خلال الاحتفالات بفوز النادي الأهلى ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

وطالبت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الأقصرية بمحاسبة المتورطين في الواقعة حتى لا تتكرر مرة أخرى، وخوفًا من أن تؤدي إلى فتنة بين جماهير الناديين.

وطالب عدد كبير من مشجعي النادي الأهلي في الأقصر بتدشين مبادرة تحث على روح المحبة والمودة بينهم وبين جماهير نادي الزمالك، ومن خلالها يتم تقديم الاعتذار، كما أبدى عدد كبير من جماهير المدينة نيتهم تقديم الاعتذار لأسرة شيكابالا بمحافظة أسوان، أو الذهاب إليه بمحل إقامته في القاهرة، مؤكدين أن هذا لا يصدر عن جماهير الأهلي التي تعلم تمام العلم معنى الاحترام والتقدير لكافة المنافسين ولا تخرج عن سياق ذلك.