fbpx

“فيفا”: المنتخب الألماني لن يواجه أي عقوبات بسبب قطر

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أن المنتخب الألماني لن يواجه عقوبات. إثر الرسالة السياسية التي وجهها لاعبوه قبل مباراته أمام المنتخب الأيسلندي مساء الخميس. في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

واصطف اللاعبون الــ11 في التشكيل الأساسي للمنتخب الألماني مرتدين قمصانًا شكلت الأحرف الــ11 لعبارة “حقوق الانسان” باللغة الإنجليزية. في رسالة تردد أنها موجهة إلى قطر التي واجهت انتقادات تتعلق بمعاملة العمال المهاجرين. في الوقت الذي تستعد فيه لاستضافة كأس العالم 2022.

وقال الاتحاد الدولي نقلا عن وكالة الأنباء الألمانية “DPA”: “نؤمن بحرية التعبير، وبقوة كرة القدم للخير. الفيفا لن يتخذ إجراءات تأديبية بشأن هذا الموقف”.

كان الفيفا قد اتخذ قرارا مماثلا إزاء قيام لاعبي المنتخب النرويجي بارتداء قمصانا شكلت عبارة “حقوق الانسان – داخل الملعب وخارجه”. أمس الأول الأربعاء قبيل مباراة الفريق أمام منتخب جبل طارق.

وفي الماضي، كان التعبير عن الآراء السياسية في المباريات أمرا لا يلقى تسامحا من جانب الفيفا، لكن الاتحاد الدولي أصبح أكثر تساهلا إزاء هذا الشأن مؤخرا. ويسمح للاعبين أيضا بالجثو على الركبة في تعبير عن الاحتجاج على التمييز العنصري والظلم.

وأبدى شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية ترحيبا بتصرف المنتخب. قائلا إنه ألقى الضوء على القيم التي يدافع عنها.

وأضاف زايبرت: “بالطبع هو شيء جيد لأن المنتخب الوطني يشكل قطعة جيدة من ألمانيا. لذلك هو أمر جيد لأنهم كشفوا عن قيم ديمقراطيتنا الليبرالية”.

من جهته، علق ستوله سولباكن المدير الفني للمنتخب النرويجي. في تصريحات لصحيفة “فيردينس جانج”: “المنتخب الألماني كان واحدا من العظماء الحقيقين الذين اتبعونا”.

أما رابطة “برو فانز” للمشجعين في ألمانيا، والتي كانت قد انضمت لنداءات مقاطعة كأس العالم. فقد تحدثت عن تحرك “في الاتجاه الصحيح، لكنه ليس كافيا من وجهة نظرنا”، حسب ما صرح به سيج زيلت أحد أعضائها.