fbpx

مانشستر سيتي يحقق 12 فوزًا متتاليًا خارج أرضه في كافة المسابقات‎

حقق مانشستر سيتي انتصاره رقم 12 على التوالي خارج أرضه في كافة المسابقات ليصبح أول فريق إنجليزي يحقق هذا الرقم القياسي، وذلك بعد فوزه 2-صفر على مضيفه بروسيا مونشنغلادباخ الألماني في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، الأربعاء.

وسجل البرتغالي برناردو سيلفا، والبرازيلي جابرييل غيسوس، ثنائية لمتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بواقع هدف في كل شوط، ليقودا سيتي إلى الفوز على منافسه الألماني، ووضع قدم في دور الثمانية للبطولة.

وقالت إحصاءات OPTA إن سيتي حطم رقمه القياسي السابق الذي حققه، في نوفمبر/تشرين الثاني العام 2017، كما أنه أصبح أول فريق إنجليزي يحافظ على نظافة شباكه في أول 4 مباريات خارج أرضه في دوري الأبطال في موسم واحد بعد مانشستر يونايتد موسم 2010-2011.

وكذلك حافظ فريق المدرب بيب غوارديولا على نظافة شباكه في 24 مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم، وهذا أكثر بمباراة واحدة عما حققه الموسم الماضي بالكامل.

كما أن الدولي البرازيلي غيسوس سجل في جميع مبارياته الخمس في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا مع مانشستر سيتي بواقع 5 أهداف، بينما حمل هدف سيلفا رقم 35 له مع سيتي في كافة المسابقات لكنه الثالث فقط من ضربة رأس.

ووصل سيتي، متصدر الدوري الممتاز، إلى 315 دقيقة دون أن تستقبل شباكه أي هدف خارج أرضه في دوري الأبطال هذا الموسم.

يذكر أن المباراة أقيمت على استاد ”بوشكاش آرينا“ في العاصمة المجرية بودابست كملعب محايد بسبب القيود المفروضة على السفر في ألمانيا في ظل أزمة تفشي الإصابات بفيروس ”كورونا“ المستجد.

وبات مانشستر سيتي بهذا الانتصار في طريق مفتوح نحو مواصلة مشواره الأوروبي، إذ يلزم بروسيا مونشنغلادباخ الفوز على ملعب ”الاتحاد“ بنتيجة تفوق 3 أهداف نظيفة في لقاء الإياب، يوم 16 الشهر المقبل، لتجنب الإقصاء من أمام متصدر الـ ”بريميرليغ“.