fbpx

عضو بـ “الشيوخ”: تقرير “فيتش” عن التصنيف الائتماني المصري مؤشر قوي لدعم بيئة الاستثمار

أكد الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ وأستاذ القانون الدستوري وحقوق الإنسان. أن تقرير وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني الذي تتوقع نمو الاقتصاد المصري بنسبة 6% في العام المالي المقبل. ونمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي بنسبة 3% خلال العام المالي الجاري. هو مؤشر قوي لدعم بيئة الاستثمار ومشجع ايضًا للمستثمرين الأجانب للدخول بقوة للأسواق المصرية. مضيفًا أن هذا التقرير يحمل فى طياته توقعات سليمة وفقا لمعايير اقتصادية وتغيرات تمر بها القوى العالمية.

وأضاف «الهضيبي»، أن مصر حققت لمدة سنوات متتالية أعلى معدلات نمو في منطقة شمال أفريقيا. كما استطاعت إرساء بنية تحتية حديثة ستمكنها من استكمال الانطلاقة الاقتصادية ولمدى بعيد، بحسب ما ذكره التقرير. مشيرًا إلى أن تلك التصنيفات الدولية تتسم بالشفافية و المصداقية لأنها تستند على شواهد ومؤشرات واضحة. خصوصًا بعد نجاح الحكومة في تقليص نسبة عجز الموازنة بنحو 8.5% من الناتج المحلي الإجمالي. واستهداف خفضه لـ 7.5% خلال العام المالي المقبل والسيطرة علي معدلات التضخم والدين العام.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن مصر بسياساتها المالية وبالتعاون مع البنك المركزي بسياسته النقدية. وأيضا القيادة السياسية بما تتبعه من نهج الإصلاح الحقيقي وليس مجرد مسكنات. أصبح الطريق الصعب يؤتي ثماره على المدى المتوسط والبعيد. مؤكدًا على ضرورة المواصلة والاستمرار في وضع السياسات المشجعة لاستكمال ما بدأته القيادة السياسية. وعلى رأسهم التحول الرقمي أو الرقمنة والتي بدأت به القطاعات المالية في تطبيقها والذي سيعمم على جميع القطاعات الحيوية مما يساهم علي تحسين الأداء.

وتابع: «معدلات البطالة والتضخم وعجز الموازنة وسعر الصرف والدين العام والاحتياطي تحسنوا. على الرغم أن حصيلة النقد الأجنبي من السياحة والتحويلات وقناة السويس والاستثمار الأجنبي تأثروا بجائحة كورونا إلا أن مصر استطاعت تحصيل معدل نمو 3.6».