fbpx

برلماني: تغيير ثقافة المجتمع أول خطوة للقضاء على ظاهرة الزواج المبكر

طالب النائب عبد الباسط الشرقاوى، عضو مجلس النواب، عقد ندوات تثقيفية للمواطنين حول خطورة الزواج المبكر سواء على المجتمع أو على الفرد. وأنه من أهم أسباب الزيادة السكانية. على أن يتم تضافر الجهود من مختلف الهيئات والوزارات والمؤسسات على مستوى الجمهورية لتوعية المواطنين بخطورة الزواج المبكر. وأن الأمر قائم فى الأساس على التوعية وتغيير بعض الموروثات والثقافة لدى البعض في المجتمعات المختلفة على مستوى الجمهورية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن التشريع وحده لن يكون صاحب الكلمة الأخيرة فى القضاء على فكرة الزواج المبكر. خاصة وان هناك تحايل من قبل البعض على فكرة السن، ولم يعد هناك التزام بالسن فى بعض المجتمعات. وهذا الأمر يتطلب تغليظ عقوبة، بالإضافة لتغيير ثقافة هؤلاء المواطنين. وذلك لن يكون سوى من خلال الإقناع، وعدم فرض الرأي.

وشدد عضو البرلمان، على ضرورة أن يكون لوزارة الشباب والرياضة، والأوقاف، والتعليم والتعليم العالي. ومنظمات المجتمع المدنى والأحزاب تكون في مقدمة الهيئات التي تعمل على ضرورة توعية المواطنين بخطورة الزواج المبكر. و خطبة الجمعة يجب أن تلقى الضوء على هذا الأمر، ويتم عقد لقاءات وندوات شهرية خاصة في القرى والريف بشكل عام. لمنع هذه الموروثات القديمة التي أصبحت تشكل خطورة على الفرد وعلى المجتمع بشكل عام. والقضاء على هذه الظاهرة أول خطوة فى حل أزمة الزيادة السكانية التي تعاني منها الدولة خلال الفترة الأخيرة وتساهم فى تقليل نصيب الفرد من الناتج القومى.