fbpx

“محلية النواب” تناقش آلية تغطية وتطهير الترع والمصارف

قال وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب النائب محمد الحسيني، إن فتح ملف تغطية وتطهير الترع والمصارف، يهدف إلى التطوير المؤسسي، مطالبا بتوعية المواطنين بعدم إلقاء المخلفات في الترع والمصارف، وأن يتم صيانة وتطهير المصارف بشكل دوري لمنع الأضرار الناتجة عن عدم التطهير.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، لمناقشة طلبات الإحاطة المقدمة من النواب: أحمد السجيني ومحمد رضا البنا وعبد الحكيم مسعود وغيرهم، بشأن تغطية الترع والمصارف، وإعادة استغلال المساحات المغطاة وفقا للاستخدامات التنموية المتاحة، ومناقشة بروتوكول التعاون الموقع بين وزارتى التنمية المحلية والموارد المائية والري، للتنسيق والتعاون للانتفاع بالأملاك العامة ذات الصلة بالري والصرف، وذلك بحضور ممثلي الحكومة من وزارات التنمية المحلية والموارد المائية والري.

وأضاف الحسيني أن البروتوكول موقع منذ شهور، وحتى الآن لا توجد أي نتيجة للتطبيق على أرض الواقع، مطالبا ممثلي الحكومة بتقديم بيان يوضح تفاصيل التكلفة المالية الخاصة بمعالجة مياه الصرف الصحي، وأوجه استفادة الدولة من محطات المعالجة.

من جانبه، قال النائب أحمد رمزي ناجي، عضو لجنة الإدارة المحلية، إن القرى في مركز منشأة القناطر بمحافظة الجيزة، لم يتم تطهير المصارف والترع فيها، مما يتسبب في تملح الأرض ويضر بالرقعة الزراعية.

كما طالب عدد من النواب بضرورة تغطية كافة المصارف المحيطة بالطرق الأسفلتية والاهتمام بتطهيرها، لمنع الأضرار والمخاطر الناجمة عنها، مشيدين بالمشروع القومي الخاص بتبطين الترع، والذي تم إطلاقه بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرين إلى أن الغرض من التبطين هو الحفاظ على مياه النيل.