fbpx

برلماني: نهدف إلى تقليل الاستيراد من المنتجات البترولية من أجل تحقيق اكتفاء ذاتي

أعلن النائب أبو سريع إمام، عضو مجلس الشيوخ، عن أهتمام القيادة السياسية بمجال الطاقة، وذلك عبر الاعتماد على مختلف مصادرها في العملية الصناعة، ويأتي ذلك بناءً على الخطة التنموية التي تستهدف زيادات صادرات المنتجات البترولية والحد من استيرادها ويعد ذلك أبرز الأهداف المنشودة حاليا.

وأوضح “أبوسريع”، في تصريحات لـ “صدى البلد”، أنه بحلول عام 2023 ستحقق مصر الاكتفاء الذاتي من البنزين  والسولار والغاز، وفقًا للجهود القائمة بمشروعات التنقيب، منوها بأن “الغاز هيكون دخل كل بيت في مصر” ومن ثم تقديم خدمات المرفق بأسعار ملائمة ومخفضة.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن الاستقرار الأمني والسياسي اللذين نحظى بهما يعدان أحد أهم الأسباب التي شجعت تنمية ودعم قطاع البترول وعمل علي ضخ استثمارت أجنبية كبيرة في مجال البحث والتنقيب.

وكان تفقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، مشروع توسعات مصفاة شركة ميدور بالإسكندرية بتكلفة 3ر2 مليار دولار، والذى يهدف إلى زيادة القدرة التكريرية الحالية للمصفاة بنسبة ٦٠٪ ، وذلك في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات البترولية القومية التى ينفذها قطاع البترول خاصة فى مجال التكرير لتحقيق خطة الوزارة فى الوصول إلى الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية (البنزين والسولار) بحلول عام 2023.

وأكد “الملا”، خلال الجولة التفقدية، إن هذه التوسعات تأتى ضمن حزمة من مشروعات التكرير الكبرى التى ينفذها قطاع البترول والتى شملت مشروع وحدة إنتاج البنزين  بشركة أنربك بالإسكندرية ومجمع إنتاج البنزين والسولار بمصفاة المصرية للتكرير بمسطرد، والذي قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاحهما العام الماضي، إضافةً إلى الانتهاء من تنفيذ أعمال مجمع إنتاج البنزين عالي الاوكتان بمصفاة أسيوط لتكرير البترول وبدء مراحل التشغيل التجريبي بنهاية عام ٢٠٢٠ إيذانًا للتشغيل النهائي خلال الفترة القليلة القادمة، فضلًا عن تنفيذ مجمع لإنتاج السولار الجاري إنشاؤه لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (أنوبك)، لافتًا إلى أن هذه المشروعات يتم تنفيذها باستخدام أحدث التكنولوجيات العالمية لإنتاج منتجات بترولية بالمواصفات العالمية، وتشارك فيها بتصميم وتنفيذ الأعمال الشركات الوطنية إنبي وبتروجت اللتان تبوأتا مكانة كبيرة في تنفيذ المشروعات الكبرى وأمامهما فرص واعدة في السوق العالمية ومنافسة كبريات الشركات في هذه المجالات.

واستطرد الملا، أنه تم وضع خطط عاجلة للإسراع في تنفيذ تلك المشروعات وتعويض فترات التأخير في توريد بعض المعدات والخامات من الخارج خلال العام الماضي نتيجة جائحة كورونا التي اجتاحت دول العالم.

وشدد أن استراتيجية الوزارة في مجال التكرير تستهدف الاستمرار في زيادة إنتاج المنتجات البترولية محليًا وتقليل فاتورة الاستيراد واستدامة توفير المنتجات البترولية للسوق المحلى التي شهدت استقرارًا واضحًا نتيجة تنفيذ خطة طموح استهدفت تطوير صناعة التكرير من خلال رفع كفاءة القدرة التشغيلية للمصافي القائمة وإنشاء مشروعات تكرير جديدة روعي فيها التوزيع الجغرافي  بمحافظات مصر  لتحقيق أقصى استفادة اقتصادية من ثروات مصر البترولية والمساهمة في تحقيق المشروع القومي لجعل مصر مركزًا إقليميًا لتداول وتخزين البترول والغاز.

والجدير بالذكر، رافق الوزير خلال الزيارة رؤساء هيئة البترول والقابضة للبتروكيماويات وميدور وإنبى وبتروجت ومعاون وزير البترول للنقل والتوزيع ونواب رئيس هيئة البترول للتكرير والتصنيع والتخطيط والمشروعات والسلامة والصحة المهنية