تعرف على تفاصيل لقاء رئيس الوزراء بخالد عبد الغفار القائم بعمل وزيرة الصحة

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على الدعم الكبير الذى يقدمه الرئيس عبدالفتاح السيسى، من أجل توطين صناعة اللقاحات بالدولة، والتغلب على أية تحديات فى هذا الشأن، وكذلك توجيهاته المستمرة بضرورة الإسراع بمعدلات تطعيم المواطنين، خصوصًا وأن الدولة نجحت فى توفير كل اللقاحات المعتمدة.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور مصطفى مدبولى، مساء اليوم الأحد، الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، القائم بعمل وزير الصحة، لمتابعة جهود مواجهة كورونا وتطعيم المواطنين باللقاحات المضادة للفيروس.

وخلال اللقاء، شرح الدكتور خالد عبدالغفار، الموقف التنفيذى للتطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرًا فى الوقت نفسه إلى أنه جار العمل على التوسع فى مراكز تلقى اللقاحات بالمحافظات، ووصل إجمالى عدد تلك المراكز حتى الآن إلى 1079 مركزًا، موزعة ما بين مراكز المواطنين التى بلغ عددها 578 مركزًا، ومراكز السفر التى وصلت إلى 180 مركزًا، فيما بلغ عدد مراكز الجامعة 61 مركزًا، بجانب 243 بمراكز الشباب، فضلا عن 17 مركزًا بجهات أخرى.

وأوضح الوزير، أن الفترة المقبلة ستشهد التوسع فى توفير سيارات مخصصة لتطعيم المواطنين فى الأماكن المزدحمة، مثل المولات، ومحطات القطار، والمترو، وغيرها، بهدف التيسير على المواطنين، والوصول إلى أكبر نسبة من المواطنين الذين تلقوا اللقاح. كما تطرق الدكتور خالد عبدالغفار، خلال الاجتماع، إلى الحديث عن الموقف الحالى لتعاقد وتوريد اللقاحات، موضحا أن إجمالى عدد الجرعات التى تم توريدها بلغ نحو 72 مليون جرعة، تم استهلاك نحو 38 مليون جرعة منها، لافتا إلى أن إجمالى عدد الجرعات المتاحة الآن نمو 34 مليون جرعة، منوهًا بأنه من المتوقع خلال الفترة المقبلة توريد نحو 26 مليون جرعة أخرى من لقاحات “سينوفاك، فايزر، إسترازينيكا، موديرنا، جونسون آند جونسون”، بالإضافة إلى المادة الخام لتصنيع لقاح سينوفاك بمصانع فاكسيرا ليصل الإجمالى إلى نحو 98 مليون جرعة.

كما شرح الوزير، خلال اللقاء، الموقف الحالى لحركة الإشغال لمستشفيات الفرز والعزل بمستشفيات وزارة الصحة المخصصة لتقديم خدمات الفرز والعزل لحالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى محافظات الجمهورية، مشيرًا إلى أن هناك 23 مستشفى مخصص لهذا الغرض يتوافر به 2465 سريرًا داخليًا، و1042 سرير رعاية مركزة، بالإضافة إلى 453 جهاز تنفس صناعى، بينما يوجد بالمستشفيات الجامعية المخصصة لتقديم خدمات العزل الصحى والعلاجى لحالات الإصابة بفيروس كورونا وعددها 26 مستشفى، 1637 سريرًا، و700 غرفة رعاية مركزة، و526 جهاز تنفس صناعى.

وخلال الاجتماع، استعرض الدكتور مصطفى مدبولى، مع الدكتور خالد عبدالغفار، جهود متابعة تنفيذ المبادرات الرئاسية التى تستهدف الحفاظ على صحة المواطنين المصريين، ومشروع تصنيع مشتقات البلازما، بجانب متابعة مستجدات العمل بمنظومة التأمين الصحى الشامل.

وأكد وزير التعليم العالى، القائم بعمل وزير الصحة، أن الفترة الحالية تشهد تنسيقا مستمرًا بين مسؤولى المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة، بهدف رفع كفاءة الخدمة المقدمة للمواطنين على مستوى الجمهورية.