fbpx

مفاجأة غير متوقعة من “الصحة العالمية” بشأن فيروس إيبولا

كشفت منظمة الصحة العالمية، عن مفاجأة حول مصدر تفشي فيروس إيبولا في غينيا، والذي عاد الظهور من جديد.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية مايكل رايان. إن التحليل الجيني لتفشي فيروس إيبولا المستمر في غينيا يشير إلى أنه ربما يكون سببه أحد الناجين من وباء غرب إفريقيا المدمر الذي انتهى قبل 5 سنوات.

وأضاف رايان، أن نتائج التسلسل الجيني للفيروس في غينيا “رائعة للغاية”.

ونشر علماء في إفريقيا وألمانيا نتائجهم على موقع علم الفيروسات. وتوصلوا إلى أن فيروس إيبولا الحالي الذي يصيب الأشخاص في غينيا. يشبه إلى حد بعيد الفيروس الذي تسبب في تفشي المرض على نطاق واسع بغرب إفريقيا في عام 2014.