fbpx

انتبه.. دراسة توضح سببًا مهمًا لارتداء الكمامة ذات الـ 3 طبقات

تساءل الكثير من الأشخاص حول العالم خلال الأسابيع الماضية، عن الفائدة المحتملة التي تأتي من ارتداء ثلاثة أقنعة للوجه، أو أقنعة مصنوعة من ثلاث طبقات من القماش بدلًا من طبقة أو اثنتين.

وتوصلت دراسة جديدة خارج كاليفورنيا سببًا وجيهًا لترقية أقنعة الوجه الخاصة بك إلى هذا التصميم، مع الإشارة إلى أن ثلاث طبقات من القماش أكثر فاعلية ضد القطرات الكبيرة المحفوفة بالمخاطر.

ووفقًا لما ذكره موقع “slashgear”، تتميز معظم أقنعة الوجه بطبقة واحدة من القماش، لكن بعض الأقنعة ذات جودة أعلى وغالبًا ما تحتوي على طبقتين: قطعة قماش داخلية، غالبًا مع جيب لإدخال مرشح، بالإضافة إلى طبقة خارجية أكثر سمكًا، الفكرة وراء الطبقات المتعددة هي أنها أكثر قدرة على الحماية من القطرات الصغيرة والجزيئات التي كانت ستمر عبر المسام في طبقة نسيج واحدة.

ويؤكد المنطق إلى أن ثلاث طبقات أكثر قدرة على الحماية من هذه القطرات الصغيرة مقارنة بطبقتين، وجدت دراسة جديدة من جامعة كاليفورنيا – سان دييغو سببًا وجيهًا آخر لترقية أقنعة الوجه: الأقنعة ثلاثية الطبقات تحمي بشكل أفضل من القطرات الكبيرة مثل النوع الذي ينتج عن العطس والسعال.

هذه القطيرات الكبيرة محفوفة بالمخاطر بشكل خاص لأنها قد تحتوي على أحمال فيروسية أعلى بكثير مقارنة بالقطرات الأصغر.

عندما تمر القطرات الكبيرة عبر القماش، فإنها تتحول إلى قطرات أصغر، والتي تبقى في الهواء لفترة أطول وتعرض الأشخاص من حولك لخطر الإصابة.

وبحسب الدراسة الجديدة، تعد الأقنعة ثلاثية الطبقات أكثر فاعلية في منع هذه القطرات من المرور عبر النسيج والتحول إلى الهواء المحيط.

والجدير بالذكر، استندت النتائج إلى استخدام كاميرا عالية السرعة ومولد قطرات، لاحظ الباحثون أنه في حين أن أقنعة الوجه ثلاثية الطبقات مثالية ، إلا أن ارتداء أقنعة الوجه أحادية الطبقة ومزدوجة الطبقة لا يزال أفضل بكثير من عدم ارتداء القناع.