انتبه.. أضرار غير متوقعة لتناول جرعات زائدة من هذا الفيتامين

قد يؤدي تناول جرعات زائدة من فيتامين د والمعروفة أيضًا باسم فرط فيتامين “D” إلى حدوث التسمم. وهي حالة نادرة لكنها محتملة الخطورة تحدث حينما يكون لديك كميات مفْرطة من فيتامين “D” في جسمك.

وتنتج مخاطر زيادة فيتامين د على الصحة في العادة من تناول جرعات كبيرة، وليس بسبب النظام الغذائي أو التعرض للشمس. وذلك لأن جسمك ينظم كمية فيتامين “D” الناتجة عن التعرض للشمس. وحتى الأطعمة المعزَّزة بالمكمِّلات لا تحتوي على كميات ضخمة من فيتامين “D”.

وتتمثل أشد عواقب مخاطر زيادة فيتامين د في تراكم الكالسيوم في الجسم (فرط الكالسيوم). مما يسبب الغثيان والقيء، والضعف، والتبول المتكرر. ويمكن للأعراض أن تتفاقم وتسبب آلام العظام، ومشكلات الكلى، مثل تكون حصوات الكالسيوم.

ويتضمن علاج مخاطر زيادة فيتامين د التوقف عن تناول فيتامين “D”، والحد من الأغذية المشتملة على كثير من الكالسيوم. وقد يصف لك الطبيب أيضًا السوائل الوريدية وأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات أو البيسفوسفونات.

وثبت أن تناول 60,000 وحدة دولية (IU) يوميًا من فيتامين “D” لعدة شهور يسبب السُمِّيَّة. وهذا المستوى أكثر بكثير من الكميات الغذائية الموصى بها في الولايات المتحدة لمعظم البالغين. والتي تبلغ 600 وحدة دولية (IU) من فيتامين “D” يوميًا.

وتستخدم أحيانا جرعات أعلى من فيتامين د من الكميات الغذائية الموصى بها في الولايات المتحدة لعلاج مشاكل طبية معينة. مثل نقص فيتامين “D”، لكن تؤخذ تحت إشراف الطبيب في إطار زمني محدد. تلزم مراقبة مستويات الدم حال تناول شخص ما جرعات عالية من فيتامين “D”.