fbpx

اختراع أول تاتو مضيء في العالم لاكتشاف الخلايا السرطانية

اخترع علماء بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، أول تاتو مؤقت مضيء في العالم وهو أرق 30 % من شعرة الإنسان وباللون الأخضر اللامع. بقوة إضاءة تبلغ 8 فولت حيث يمكن رؤيته بالعين المجردة.

ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، دمج علماء مدينة لوس أنجلوس لمبات بتقنية OLED الموفرة للطاقة. في وشم مؤقت يلتصق بالأسطح بنفس طريقة الرسوم المزخرفة التي يضعها الأطفال مع قليل من الماء وقطعة قماش مبللة.

ويبلغ سمك الوشم 2.3 ميكرومتر فقط، وخرج النموذج الأولي بواسطة مصدر طاقة مرفق للتجربة. علمًا أن الإصدارات المستقبلية ستستخدم على الأرجح بطارية صغيرة أو مكثفات فائقة.

وقال مؤلفي الدراسة، الدكتور فرانكو كاسيالي و الدكتور جوناثان بارسوتي: “يحتوي الجهاز الحالي على خمس طبقات. ورق وشم مؤقت متوفر تجاريًا، قطبين ، طبقة عازلة، وبوليمر يضيء عند تعرضه لمجال كهربائي”.

وأضافا: “يبلغ سمك البوليمر الباعث للضوء 76 نانومتر فقط، و يبلغ قطر شريط الحمض النووي حوالي 2.5 نانومتر. ويمكن أن تستخدم في عروض الأزياء من توفير الوشم المتوهج والأظافر الباعثة للضوء”.

وتابعا إنه في المستقبل يمكن استخدام الوشم الذكي لاكتشاف ما إذا كان الشخص قد تعرض للكثير من الأشعة فوق البنفسجية أثناء وجوده في الشمس. وتحديد علامات الجفاف، واكتشاف الخلايا السرطانية على سبيل المثال.