fbpx

مصدر بتعليم الجيزة يكشف موقف المديرية من منع دخول طلاب “البنطلونات المقطعة”

صرح مصدر مسئول بمديرية التربية والتعليم بالجيزة، عن حقيقة ما أثير بعدد من المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، من منع عدد من المدارس لبعض طلابها من دخول الامتحانات بملابس مقطعة، ومنها مدرسة السعيدية ومدرسة العميد أحمد محمد سيد إبراهيم الإعدادية التابعتين لإدارة جنوب الجيزة التعليمية.

وكشف المصدر، في تصريح خاص لـ “صدى البلد”، إن هذا الإجراء جاء بعد رصد تزايد أعداد الطلاب الذين يرتدون ملابس مقطعة بما يتنافى مع قيم العملية التعلمية، ويخالف قيم وتعاليم المجتمع.

ونوه إلى أن المدرسة لها مكانتها العلمية والأدبية ودورها الرئيسية التربية والتعليم، وهو ما يجعل للمدرس الحق في حث طلابه على اتباع القيم المجتمعية، وتربيتهم عليها بجانب تعليم المواد العلمية والمقررات الدراسية.

وأكد، إن جميع وقائع منع الطلاب من دخول المدرسة كانت تتم قبل بدء الامتحان بموعد كافٍ كي يتمكن الطالب من تغيير ملابسه المقطعة، سواء بالذهاب إلى منزلة مرة أخرى، أو استدعاء ولي أمره ليحضر له الملابس التي تليق بمكانة المدرسة، والعملية التعلمية.

وقد أوضح حسين عبد الحكيم، مدير المدرسة الثانوية العسكرية بنين في الجيزة، قال في تصريحات له، إنه منع طالبا من دخول الامتحان بسبب ارتدائه «بنطلون ممزق»، لمخالفته للقيم المجتعية.

وتابع عبد الحكيم أنّه أوقف الطالب المقيد في الصف الثالث الإعدادي، وطلب منه تغيير البنطلون قبل دخوله الامتحان، وبالفعل استجاب الطالب وارتدى بنطالا آخر قبل دخوله اللجنة الامتحانية.