جيش تحرير أورومو: اقتحام عاصمة إثيوبيا خلال أسابيع.. وسقوط آبي أحمد محسوم

أعلن جيش تحرير أورومو، المتحالف مع جبهة تحرير تيجراي في إثيوبيا، أن الاستيلاء على العاصمة أديس أبابا “مسألة أشهر إن لم يكن أسابيع.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن جيش تحرير أورومو تأكيده بأن مقاتليه دخلوا إلى عدة مدن في جنوب كومبولشا بينها كيميسي على بعد 320 كيلومترا من العاصمة الإثيوبية.

وأوضح المتحدث باسم جيش أورومو، أودا طربي، قائلًا إنه “اذا استمرت الأمور على الوتيرة الحالية فسيكون دخول العاصمة وقتها مسألة أشهر إن لم يكن أسابيع”.

يأتي ذلك بعد أن تعززت جبهة المتمردين بانضمام مقاتلي جيش تحرير أورومو إلى جبهة تحرير شعب تيجراي، حيث أكد طربي أنهما “انضما لبعضهما البعض وهما على اتصال دائم”، مشيرًا إلى أن سقوط رئيس الوزراء آبي أحمد بات “محسومًا.

وفي وقت سابق، أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، اليوم الأربعاء، عن قلقه العميق من التصعيد العسكري في إثيوبيا، على خلفية تقدم قوات تيجراي نحو العاصمة أديس أبابا، وإعلان حالة الطوارئ في كافة أنحاء البلاد. ودعا فكي، في بيان له، كل الأطراف إلى وقف القتال، واللجوء

إلى الحوار للتوصل إلى حل سلمي، مشددًا على “أهمية وقف القتال بشكل فوري”.