وزير الشباب والرياضة يشارك في حفل الاعلان عن بغداد عاصمة الشباب العربي 2021

صبحي: نضع كل إمكانياتنا لخدمة جميع البرامج والأنشطة التى تساهم فى تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين الشباب العربي

القيادة السياسية المصرية تؤمن بأن مستقبل وازدهار الأمة العربية مرهون بتمكين الحكومات للشباب وتعظيم دورهم والاستفادة من إمكاناتهم

ويؤكد: كلنا ثقة فى أداء الجانب العراقي من حيث الإعداد والتنفيذ لجميع فعاليات “بغداد عاصمة الشباب العربي” بما يحقق للشباب الاستفادة القصوى من جميع الأنشطة

شارك الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب، في حفل الاعلان عن بغداد عاصمة الشباب العربي، وذلك بحضور السيد عدنان درجال وزير الشباب والرياضة بجمهورية العراق، والسفيرة الدكتوره هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بجامعة الدول العربية، ومجموعة من أصحاب السمو والمعالي وزراء الشباب والرياضة العرب.

وخلال كلمته أعرب الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ورئيس المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب، عن بالغ سعادته لوجوده بأرض العراق ..أرض وادى الرافدين ومهد الحضارات .. حيث قال “نجتمع سوياً والسعادة والفرحة تغمرنا فى حفل إعلان برنامج “بغداد عاصمة الشباب العربي”..مع إشراق شمس العاصمة العراقية بغداد مجدداً بعد سنوات طوال من الأزمات والإرهاب.

وأضاف صبحي إن مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب كان دوماً سانداً وعوناً لجمهورية العراق الشقيقة، ومواقفها ضد أعمال الإرهاب الأسود ومحاربته خلال الفترة الماضية، فدعمنا الدائم للحكومة والشعب العراقي فى الوصول إلى بر الأمان وعودة الأمن والاستقرار داخل ربوع البلاد، تماشياً مع توجهات القيادة السياسية العربية الهادفة إلى عودة الحياة السلمية والاستقرار بالمنطقة.

وأكد وزير الرياضة أن مجلس وزراء الشباب الرياضة العرب قد وافق على تنفيذ كل ما قُدم من الجانب العراقي من برامج ومشروعات شبابية ورياضية خلال اجتماعات المكتب التنفيذي واجتماع مجلس وزراء للشباب والرياضة العرب إيماناً منا بدور تلك البرامج كقوى ناعمة فى محاربة الإرهاب من خلال توعية الشباب وتنمية مهاراتهم وإقامة الفعاليات الرياضية المختلفة لهم.

وواصل.. نحرص في مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب على تبادل الرؤي ومناقشة الأفكار والمقترحات حول ما يحتاجه شبابنا العربي من برامج ومشروعات مشتركة.. فنتفق على وضع برامج وسياسات هادفة لتمكين الشباب وتعزيز دورهم في عملية التنمية، مع توضيح ما تبذله الحكومات العربية من جهود، كما نولى عنايةً خاصة بتنمية مهارات وقدرات الشباب، وتحقيق مطالبهم وتوفير كل الخدمات لهم بما يساهم في نشر الوعي الفكري المتزن بين الشباب، وضمان مشاركتهم في التنمية لصالح وطننا العربي.

وبدأت فعاليات “عاصمة الشباب العربي” منذ عام 2015 ، بنسختها الأولى في مدينة المنامة عاصمة مملكة البحرين وبعدها إلى مدينة الرباط عاصمة المملكة المغربية ثم مدينة الكويت عاصمة دولة الكويت ثم القاهرة بجمهورية مصر العربية ، ثم تونس الشقيقة واليوم يصل قطار عاصمة الشباب العربي إلى مدينة بغداد دار السلام بجمهورية العراق.

وأعرب رئيس المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب، عن ثقته فى أداء الجانب العراقي من حيث الإعداد والتنفيذ لجميع فعاليات “بغداد عاصمة الشباب العربي” بما يحقق للشباب الاستفادة القصوى من جميع الأنشطة وتحقيق النجاح الباهر لكافة الفعاليات على غرار ما تم من نجاحات وتفوق فى كل عاصمة عربية الفترة الماضية.

إن الرعاية الكريمة لمعالى السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس وزراء العراق لفعاليات بغداد عاصمة الشباب العربي تعكس مدى دعم النشاط العربي المشترك، والاهتمام البالغ ببرامج الشباب العربي الذين يعدون قوةً فاعلةً فى بناء المجتمعات العربية القوية الحديثة المنتجة للخير والأمل والسلام… فكل الشكر والتقدير لمعالى رئيس وزراء جمهورية العراق على هذه الرعاية الكريمة.

وأختتم الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة كلمته بأن وزارة الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية يسعدها أن تضع كل إمكانياتها لخدمة جميع البرامج والأنشطة التى تساهم فى تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين الشباب العربي فى كل ربوع الوطن العربي. كما أؤكد لكم أنه من موقعي كرئيس للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب سنقدم الدعم الكامل لنجاح فعاليات “بغداد عاصمة الشباب العربي”.

كل التوفيق للأشقاء بجمهورية العراق فى تنفيذ فعاليات “بغداد عاصمة الشباب العربي”، متمنين مشاركة أكبر عدد من شباب الدول العربية الشقيقة فى تلك الفعاليات وفتح آفاق الابداع والتميز والانطلاق.