fbpx

الدفاع الصينية واليابانية تعقدان اجتماعًا فى إطار آلية الاتصال الثنائية

عقدت وزارتا دفاع الصين واليابان اجتماعًا عبر تقنية الفيديو، في إطار آلية الاتصال البحري والجوي الثنائية، وذلك للحد من سوء الفهم أو سوء التقدير وحماية الأمن البحري الجوي.

وقال “وو تشيان” المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني الصينية- في تصريح اليوم الأربعاء- إن الاجتماع شهد تبادل وجهات النظر بين الجانبين حول سياسات الأمن البحري والجوي للبلدين، والوضع الأمني الإقليمى، وتشغيل آلية الاتصال البحري والجوي والتبادلات الدفاعية.

وأضاف تشيان أن الجانب الصيني أكد خلال الاجتماع أن جزيرة “دياويوي” والجزر التابعة لها هى أراضٍ صينية، وأنه يتعين على اليابان وقف جميع أعمالها التي وصفها بـ”الاستفزازية” ضد الصين بشأن هذه الجزر.

وتابع أن الجانب الصيني أعرب عن استيائه وقلقه الشديدين إزاء الإجراءات “السلبية” الأخيرة التي اتخذتها اليابان فيما يتعلق بالصين، وحث اليابان على وقف “التشهير” بالصين.

كما أوضح تشيان أن الجانب الصيني أكد أن تبني قانون خفر السواحل الصيني هو تشريع عادي في البلاد، ويتماشي تمامًا مع القانون الدولي والممارسة الدولية، مشيرًا إلى أن الجانبين أعربا عن عزمهما تعزيز بناء الآلية، ودفع التبادلات الدفاعية، وتعزيز الثقة المتبادلة من أجل الإسهام في بناء علاقات أمنية ثنائية بناءة.