fbpx

البرتغال ترسل 60 جنديا إلى موزمبيق بعد سيطرة داعش على بلدة “بالما”

أعلن وزير الخارجية البرتغالي “أوجوستو سانتوس سيلفا”، أن بلاده قررت إرسال 60 جنديا إلى موزمبيق، بعدما شن مقاتلون على صلة بتنظيم “داعش” هجوما على بلدة “بالما” في شمال موزمبيق.

وقال “سانتوس سيلفا” -حسبما ذكرت قناة (فرانس إنفو تي.في.) الإخبارية الفرنسية اليوم الثلاثاء- إن فريقا من نحو 60 جنديا برتغاليا يستعدون بتوجه إلى الموزمبيق خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

يذكر أن الزيادة الحادة في هجمات الإرهابيين في إقليم “كابو ديلغادو” شمالي موزمبيق دفعت الحكومة لإعادة تقييم استراتيجيتها ضد المتمردين المتشددين هناك، حيث دعت حكومة موزمبيق مستشارين عسكريين أمريكيين لدعم قواتها المسلحة في الصراع.

وكانت داعش أعلنت -أمس- سيطرتها على مدينة شمالي موزمبيق إثر هجوم بدأه الأربعاء الماضي، وتخللته اشتباكات أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى بينهم عشرات من المدنيين.

يشار إلى أن “بالما” مدينة ساحلية صغيرة تقع على مسافة نحو 10 كيلومترات من مشروع غاز ضخم تديره مجموعة “توتال” والذي يتوقع أن يبدأ إنتاجه خلال عام 2024.