fbpx

نيجيريا تحاكم ألف إرهابي ينتمون لجماعة بوكو حرام الإرهابية

أكد رئيس أركان الجيش النيجيري الجنرال لاكي إيرابور، خضوع ألف عنصر من أعضاء جماعة “بوكو حرام” الإرهابية، للمحاكمة، صدر ضد نصفهم أحكاما بالسجن، منذ انطلاق عملية الممر الآمن عام 2016.

جاء ذلك في كلمة ألقاها القائد المسؤول عن عملية “الممر الآمن” الجنرال باميديلي أشافا، اليوم الأحد، نيابة عن رئيس الأركان خلال ندوة حول إعادة الدمج والمصالحة وإعادة الاستيطان شمال شرقي البلاد، والتي أوضح خلالها أن أحكام السجن الصادرة تراوحت بين خمسة إلى 60 عاما.

وأضاف المسؤول العسكري، أنه من المقرر مثول العدد الباقي للمحاكمة خلال شهر يونيو المقبل، معربا عن كامل الاستعداد لتنفيذ توجيهات الرئيس النيجيري للقوات المسلحة وغيرها من الأجهزة الأمنية الأخرى لدرء جميع ما يهدد السلامة الإقليمية، بما في ذلك قطاع الطرق والجماعات الإرهابية وأعمال الخطف.

على جانب آخر، عقد ممثلو منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ومركز الحوار الإنساني اجتماعا في العاصمة النيجيرية “أبوجا” لوضع خطة جديدة لاحتواء الأزمة الإنسانية شمالي شرق البلاد، حيث تعرض أكثر من ثمانية ملايين شخص للنزوح من منازلهم بسبب انعدام الأمن، بحسب ما ذكرت صحف محلية اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة النيجيرية تبنت عملية “ممر الآمن” في أبريل عام 2016، بعد الاقتناع بعدم جدوى الاعتماد على الحل العسكري وحده لمواجهة جماعة “بوكو حرام” وغيرها من الجماعات المتطرفة، حيث تستهدف المبادرة تيسير انشقاق المتطرفين عن الجماعات الإرهابية وتشجيعهم على تسليم أنفسهم ونبذ أفكارهم المتطرفة.