fbpx

مقتل 17 شخصًا في هجمات شنها مسلحون شرق الكونغو الديمقراطية

لقى 17 شخصا على الأقل مصرعهم شرقي الكونغو الديمقراطية في هجمات شنها مسلحون يعتقد أنهم ينتمون إلى “القوات الديمقراطية المتحالفة”.

وأوضح حاكم إقليم بيني في ولاية شمال كيفو، دونات كيبوانا، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، تعرض قرى (سامبوكو وتشاني-تشاني وكابوكا) لهجمات شنتها جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة وقتلوا بالسكاكين 12 شخصا وخطفوا عددا آخر غير معروف من السكان، مشيرا إلى مقتل خمسة أشخاص في كمين استهدف سيارتين كانوا على متنهما أثناء مرورهم على طريق كاسيندي المؤدّي إلى الحدود الأوغندية، وفقا لقناة (روسيا اليوم) .

وقال ماثي كوراثويوي، المسؤول في المجتمع المدني في سامبوكو، إن الجيش شن هجوما مضادا أسفر عن تحرير عشرة رهائن، وسقط 15 قتيلا، أحدهم عسكري.

يشار إلى أنه قتل أكثر من 1200 مدني في هجمات نسبت إلى “القوات الديمقراطية المتحالفة” منذ 2017 في منطقة بيني، وهذه الحصيلة تجعلها المجموعة المسلحة الأكثر دموية من بين 122 جماعة مسلحة لا تزال ناشطة في شرق الكونغو الديمقراطية.