fbpx

اليابان تواجه موجات تسونامي قاتلة بعد زلزال مياجي

تعرضت اليابان لكارثة طبيعية جديدة، حيث ضربت موجات يصل ارتفاعها إلى متر أجزاء من الساحل الياباني. في أعقاب زلزال بقوة 7.2 درجة بالقرب من محافظة مياجي.

وفقا لقناة NHK التلفزيونية المحلية، أصدرت السلطات تحذيرا من موجات فيضان (تسونامي) شديدة القوة لليابان، أمس السبت، بعد الزلزال القوي. وصل خلالها ارتفاع موجات التسونامي إلى متر. مما أدى إلى سرعة إجلاء ما يقرب من 7000 من سكان بلدة الوتري.

وقال مسؤولون إنه لم تصل تقارير فورية عن وقوع أضرار كبيرة. ومع ذلك، أصيبت امرأتان كبيرتان في السن وتعرضت ما لا يقل عن 200 أسرة لانقطاع الكهرباء الكامل مع توقف خدمات السكك الحديدية المحلية.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، إنه تم تفعيل الإنذارات بعد حوالي ساعة من الزلزال مع تحذير الجمهور بعدم الاقتراب من الشاطئ. وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن الزلزال ضرب الساعة 09:09 بتوقيت جرينتش / بالتوقيت العالمي. على عمق 60 كيلومترا في مياه المحيط الهادئ قبالة ساحل محافظة مياجي.

وأظهر مقطع فيديو شاركته القناة، كيف شعر الناس بالزلزال في مدينة سينداي بمحافظة مياجي وكذلك في العاصمة طوكيو. وأجرت محطة “أوناجاوا” النووية تحقيق للتأكد من وجود أي مخالفات. في حين قامت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية بفحص حالة محطة فوكوشيما داي إيتشي للطاقة، التي دمرها زلزال عام 2011.