fbpx

“في ثلاث أسابيع”.. الاتحاد الأوروبي يصدر ملايين الجرعات من لقاح كورونا

أرسل الاتحاد الأوروبي 34 مليون جرعة من لقاحات فيروس “كوفيد-19” المعروف باسم  كورونا  المستجد، لعشرات الدول الثالثة في الأسابيع الأخيرة على الرغم من مواجهة الدول الأعضاء لنقص الإمدادات، ما أدى إلى تباطؤ كبير في وتيرة التطعيم داخل الكتلة مقارنة بالولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإسرائيل.

وبحسب ما كشفته صحيفة “نيويورك تايمز”، نقلًا عن وثائق داخلية، واجهت الكتلة الأوروبية مؤخرًا موجة من الانتقادات شديدة بسبب “قومية اللقاح”، مع تصاعد التوترات الأسبوع الماضي، عندما منعت إيطاليا، بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي، شحنة من 250 ألف طلقة من فيروس كورونا متجهة إلى أستراليا.

وأوضحت الصحيفة أن الوثائق الداخلية، بما في ذلك أرقام الصادرات، أثبتت عكس ذلك، حيث أظهرت أن الاتحاد الأوروبي بعيد كل البعد عن الحماية ضد اللقاحات ، مضيفة أنه إذا تم نشرها ، فإن هذه الأخبار كانت ستثير غضب الأوروبيين الذين ما زالوا ينتظرون اللقاحات.

ووفقًا لما ذكرته الصحيفة الأمريكية، فقد تم مناقشة عدد جرعات اللقاح التي تم تصديرها إلى دول ثالثة، بشدة في أروقة المفوضية الأوروبية. أيد العديد من كبار المسؤولين في الاتحاد الأوروبي الفكرة ، قائلين إن الكشف عن مساهمة الاتحاد الأوروبي في الحرب العالمية ضد الوباء من شأنه أن يحسن صورة أوروبا على الساحة الدولية بعد الخلاف الأسبوع الماضي حول شحنات اللقاحات إلى أستراليا.

والجدير بالذكر، تكشف بيانات التصدير عن تصدر المملكة المتحدة كـ أكبر مستورد لجرعات اللقاح التي ينتجها الاتحاد الأوروبي ، حيث تلقت تسعة ملايين جرعة من أصل 34 مليون جرعة خلال الشهر الماضي. وأضافت صحيفة نيويورك تايمز أن كندا (أربعة ملايين جرعة) تلتها كندا (أربعة ملايين جرعة) والمكسيك (3.1 مليون جرعة).