fbpx

“النواب” الليبي يُقرر استبعاد 3 وزراء من حكومة “دبيبة”

قرر النواب الليبيون، اليوم الأربعاء، استبعاد 3 وزراء من حكومة “دبيبة”، من بينهم الاسم المقترح لوزارة الخارجية الليبية.

وبحسب شبكة “العربية”، فقد تم حسم ملف وزارة الدفاع لصالح رئيس الحكومة عبدالحميد دبيبة.

وينتظر الليبيون استئناف جلسة مجلس النواب الثالثة، في سرت اليوم الأربعاء؛ للتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة. بعد أن اختتمت الجلسة الثانية بمشادة كلامية لترفع على إثرها الجلسة، على أن تعقد اليوم.

واقترح النواب، خلال الجلسة، تغييرات وتعديلات على رئيس الحكومة، عبد الحميد الدبيبة. لتمريرها وتوضيحات وردود قدمها “الدبيبة” للنواب، الذين أبدوا مآخذ على حكومته، بحسب قناة “218” الليبية.

واستأنفت الجلسة بحضور 135 نائبًا من إجمالي أعضاء البرلمان، و تعالت فيها أصوات عدد من النواب لتقليص التشكيلة الحكومية المقترحة. إضافة إلى إعادة النظر في بعض الشخصيات المقترح أن تتولى الحقائب الوزارية.

وأوضح “الدبيبة” للنواب الظروف التي أحاطت تكوينها. مشيرًا إلى أنه غير مرتاح لوجود هذا العدد الكبير من الوزراء. ولكن رغبته في توحيد الليبيين اضطرته لإشراك الجميع؛ أملًا في تحقيق تمثيل لكامل مدن ومناطق ليبيا.