fbpx

البرلمان الليبي يصوت على حكومة الوحدة

يجتمع البرلمان الليبي، اليوم الإثنين، قبيل التصويت على حكومة الوحدة برئاسة رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة في سرت.

وكشفت مصادر مقربة من دبيب، عن قيامه بزيارة سرية إلى أبوقرين، السبت، ثم عاد إلى مسقط رأسه في مصراتة.

والتقى خلال زيارته بقادة من حكومة الوفاق الوطني دون التوصل لاتفاق على فتح الطريق الذي يربط مصراتة بسرت قبل جلسة الثقة.

وتسعى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) إلى نشر عدد محدود من المراقبين الدوليين المحايدين وغير المسلحين وغير النظاميين، لاستكمال المراقبين الليبيين المنتشرين من قبل 5 + 5 JMC.

ومن جانبهم، أعرب أعضاء منتدى الحوار السياسي الليبي عن استعدادهم لإزالة أي عقبة سياسية قد تنجم عن فشل محتمل للبرلمان في الاجتماع أو التصويت. وهذا يعني أن المنتدى قد ينعقد لمنح الحكومة الثقة بدلاً من مجلس النواب.

جدير بالذكر أنه قبل الجلسة، هبطت طائرة تقل وفدا من مجلس النواب في قاعدة الغضربية الجوية، وتضم حكومة الوحدة 27 حقيبة وستة وزراء دولة.

وفي السياق ذاته، اعتبر السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند أن ليبيا تمر بمرحلة حرجة من شأنها تشكيل مستقبلها.

وأضاف أن ليبيا بصدد إعادة بناء البلاد وتحقيق ديمقراطية حقيقية، مؤكدًا أن كل من النساء والرجال يجب أن يكونوا جزءا من العملية.

ومن جانبه، ناقش وزير الخارجية المصري سامح شكري والمبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا يان كوبيش آخر التطورات في ليبيا والحل السياسي الذي يمكن أن يحافظ على وحدة البلاد.

وشدد شكري على ضرورة التزام جميع الأطراف بوقف إطلاق النار وانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.