زلزال عنيف بقوة 4.5 ريختر يضرب غرب إيران

أعلن التليفزيون الإيراني، اليوم الأربعاء، أن زلزالا بقوة 4.5 درجة ضرب محيط مدينة سي سخت في جنوب غرب إيران. التي تعرضت لزلزال قبل أقل من أسبوع.

وقال التليفزيون أن “الزلزال وقع بعمق 10 كم عن حدود محافظة كهكيلويه وبوير أحمد الواقعة جنوب غرب إيران، ومحافظة أصفهان”. مشيرا إلى أنه “بناء على المعلومات المتوافرة من منطقة الزلزال، كانت قوات الإنقاذ موجودة في المنطقة وتقوم بالتحقيق بسرعة في الأضرار المحتملة”.

وضرب زلزال بقوة 5.6 درجة على مقياس ريختر، مدينة سي سخت التابعة لمحافظة كهكيلويه وبوير أحمد، في الـ 17 من فبراير الجاري. وأدى هذا الزلزال إلى تدمير 1200 وحدة سكنية بشكل كامل.

وقال حاكم محافظة كهكيلويه وبوير أحمد، حسين كلانتري، لوكالة أنباء الطلبة “إيسنا”، إن “هناك 1200 وحدة سكنية تدمرت بالكامل. بينما يوجد أكثر من 3000 وحدة سكنية في المنطقة التي ضربها الزلزال بحاجة إلى إصلاحات كبيرة”.

وأدى الزلزال الذي ضرب مدينة سي سخت الأسبوع الماضي. بحسب آخر الإحصائيات التي أعلنتها جمعية الهلال الأحمر، إلى إصابة 67 شخصا.

وإيران التي تقع على خطوط صدع رئيسة واحدة من الدول الأكثر عرضة للزلازل في العالم. فقد ضرب زلزال بقوة 7.3 درجة على مقياس ريختر محافظة كرمنشاه غرب البلاد في الـ 12 من نوفمبر 2017. وأدى إلى مقتل أكثر من 620 شخصا فضلا عن انهيار الآلاف من الوحدات السكنية.