fbpx

ما مصير زيارة البابا فرنسيس إلى العراق بعد إصابة سفير الفاتيكان بكورونا؟

كشف سفير الفاتيكان في العراق، والذي يقوم بمهمة التخطيط لزيارة البابا فرنسيس إلى البلاد هذا الأسبوع. أن الاختبارات أثبتت إصابته بكوفيد-19 يوم السبت، مؤكدا أن زيارة البابا ستمضي قدما.

وبحسب وكالة “رويترز” قال رئيس الأساقفة ميتجا ليسكوفار، الذي كان الشخصية الرئيسية في التخطيط لزيارة البابا خلال الفترة من الخامس إلى الثامن من مارس. إنه هو والعديد من الموظفين الآخرين في السفارة في عزل ذاتي. مؤكدا: “هذا لن يؤثر على برنامج البابا، الذي يجري كما هو مخطط له”.

ومن المقرر أن يبدأ البابا زيارة تستغرق أربعة أيام إلى العراق يوم الجمعة. للتعبير عن تضامنه مع الطائفة المسيحية التي سحقتها الحروب ومقاتلو تنظيم داعش.

وقال الفاتيكان منذ الإعلان عن زيارة البابا لأول مرة في ديسمبر إن هذه الزيارة ستتم إذا سمح وضع فيروس كورونا في العراق بذلك.

و في الآونة الأخيرة ، يشهد العراق ارتفاعا في إصابات كوفيد-19 ومنعت السلطات السفر بين المحافظات.

وفي وقت سابق، كشفت الرئاسة العراقية عن موقف زيارة البابا فرانسيس، المقررة إلى بغداد الشهر المقبل. وذلك بعد قرار فرض حظر التجوال، مؤكدة أن القرار لن يؤثر على الزيارة.

وقال مستشار رئيس الجمهورية العراقي، إسماعيل الحديدي، في تصريح خاص لوكالة الأنباء العراقية “واع”: إن”تفشي كورونا وتشديد إجراءات الحظر لن يؤثرا في برنامج زيارة البابا الى العراق”. لافتًا إلى أنه “لا يعتقد أن تشهد الزيارة أي تأجيل”.