fbpx

السودان يكشف عدم التوصل إلى اتفاق ملزم لملء وتشغيل سد النهضة

قال مدير خزان الروصيرص السوداني حامد محمد علي، إن غياب المعلومات والبيانات وعدم التوصل إلى اتفاق ملزم لملء وتشغيل سد النهضة. بسبب رفض الجانب الاثيوبي سيؤثر تأثيرا سلبيا كبيرا على تشغيل خزان الروصيرص.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السودانية، أن الخزان يعتمد في تشغيله على ايراد النهر الطبيعي. والآن سيعتمد على كميات النهر الواردة من سد النهضة وبالتالي غياب اتفاق ملزم ومرضي لجميع الجهات سيشكل خطورة كبيرة.

وكشف عن أهمية خزان الروصيرص الإنتاجية والاقتصادية للسودان التي تتمثل في ري المشاريع الزراعية على امتداد النيل الأزرق والنيل الرئيسي وإنتاج الطاقة الكهربائية.

وذكر أن لهذا الخزان أهمية أيضا إلى الثروة السمكية وزراعة الجروف عند انحسار المياه في بحيرة الخزان في فترة الصيف. كما يوفر الخزان العديد من الوظائف ويساهم في تنمية منطقة جنوب النيل الأزرق.

ومن ناحية أخرى، التقى رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، وفدًا من جمهورية الكونغو برئاسة مبعوث رئيس الاتحاد الافريقي الحالي. فليكس تشيسيكيدى ومستشاره الخاص للاتحاد الأفريقي، نتومبا لواباـ وذلك بحضور وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، أمس الجمعة.

وأعرب حمدوك عن تقديره لوفد جمهورية الكونغو بدعمهم للسودان والمبادرة التي طرحتها جمهورية الكونغو بشأن التوصل إلى حل دبلوماسي لملف سد النهضة واطلاعهم على تطورات الملف. مضيفًا أن عملية الملء بشكل أحادي دون التوصل إلى اتفاقية ملزمة للدول الثلاث يشكل خطرًا على السدود السودانية وأمن وسلامة وممتلكات المواطنين الذين يقيمون على ضفاف النيل أسفل سد النهضة، وفقًا لوكالة الأنباء السودانية (سونا).

من جانبه أوضح مبعوث رئيس الاتحاد الإفريقي أن جمهورية الكونغو ترغب في تطوير وتقوية التعاون المشترك بين البلدين.