fbpx

إسرائيل تعتزم تزويد موريتانيا بلقاحات كورونا مقابل الدعم الدبلوماسي

أفاد وسائل إعلام إسرائيلية بارتفاع عدد الدول التي تخطط تل أبيب لتزويدها بلقاحات فيروس كورونا مقابل الدعم الدبلوماسي.

وذكرت إذاعة “كان” العامة أن القائمة تضم الآن 19 دولة، بينما ذكرت إذاعة الجيش أنها تضم 20 دولة، ومن بين الدول التي يقال إنه من المقرر أن تحصل على اللقاحات، هي موريتانيا، التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأصبحت الدولة الواقعة في شمال غرب إفريقيا الدولة الثالثة في جامعة الدول العربية التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في عام 1999، لكنها قطعت العلاقات بعد عقد من الزمن وسط حرب غزة عام 2008-2009.

وصرح مسؤولون أمريكيون لـ”تايمز أوف إسرائيل” الشهر الماضي، بأن موريتانيا كانت على وشك تطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل انتهاء ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وجاءت التقارير الأخيرة بعد أن كشفت إذاعة “كان” يوم الثلاثاء أن نتنياهو كان يعرض اللقاحات على عدد من الدول مقابل الحصول على الدعم الدبلوماسي منها.

وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، قامت العديد من الدول بالاتصال بإسرائيل طلبا للحصول على لقاحات، ولم يذكر البيان أسماء الدول أو نوع اللقاحات التي سيتم التبرع بها، واكتفى بالقول إنه سيتم إرسال آلاف الجرعات إلى رام الله، مقر حكومة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن قائمة البلدان شملت قبرص، المجر، غواتيمالا، جمهورية التشيك، جزر المالديف، إثيوبيا، تشاد، كينيا، أوغندا، وغينيا، مشيرة إلى أن كل دولة ستتلقى ما بين 1000 و5000 جرعة من لقاح شركة “موديرنا”.

كما أشارت إلى أن كبار مسؤولي الصحة في إسرائيل أفادوا بأنه لم يتم استشارتهم بشأن خطة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للتخلي عن الجرعات.