«التعليم» تنشئ غرف عزل منفصلة وتمنع دخول أي طالب حرارته 38 إلى مدرسته

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، السبت ، أنها قررت منع دخول أي طالب تتجاوز درجة حرارته 38 درجة إلى الفصول الدراسية عند بدء العام الدراسي الجديد السبت المقبل 9 أكتوبر .

عملت وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم معًا على إنشاء غرف عزل في المدارس لاستخدامها كمستشفى عزل ، وسيتم عزل أي طالب تزيد درجة حرارته عن 38 درجة على الفور ، بشرط أن يكون ولي أمره الزائر الصحي. ويتم استدعاء طبيب المدرسة لإجراء فحص سريع وبيان سبب ارتفاع درجة الحرارة. .

وأوضحت الوزارة، أنه عند عزل الطالب بالمنزل لمدة أسبوعين في حالة الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا. يتم إبلاغ الإدارة التعليمية والإدارة الصحية بذلك.

وشددت الوزارة على التزام جميع الملتحقين بالمدارس في العام الدراسي الجديد 2021/2022 بارتداء الأقنعة طوال اليوم الدراسي. وأوضحت أن الطلاب الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا مستثنون من ذلك ، حيث لا يُلزمون بارتداء الأقنعة في المدارس ، ويمكن ارتداء درع للوجه.».

كما شددت وزارة التربية والتعليم على ضرورة التزام جميع الملتحقين بالمدارس بغسل اليدين باستمرار واستخدام معقمات الكحول..

وقالت وزارة التربية والتعليم، أنها وضعت عددا من التعليمات للمدارس لاتباعها خلال اليوم الدراسي ، بما في ذلك الحفاظ على حضور الطلاب والمعلمين طوال اليوم الدراسي..

أصدرت وزارة الصحة تعليمات لإعداد جداول الأنشطة المدرسية ومتابعة معدلات تلقي التطعيم في جميع المدارس والأقسام والمديريات التعليمية ، ومتابعة معدلات تلقي التطعيم في جميع المدارس والأقسام والمديريات التعليمية.. وضرورة تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها خلال اليوم الدراسي وقبله وبعده من خلال اللجان المشكلة في كل مدرسة وإدارة ومديرية وأمراء ومحافظات المحافظات ، وضرورة التنسيق مع وزارة التربية والتعليم وغير – منظمة حكومية لتنفيذ كافة الإجراءات والاحتياطات في هذا الشأن..

وتجهيز غرفة عزل في كل مدرسة مجهزة بكافة أدوات التطهير اللازمة وحلول تخزين الأمن الحيوي..

وأكدوا على نشر الوعي بين الطلاب من خلال الملصقات الإرشادية وتوفير مواد التطهير والنظافة العامة مثل الكلور والكحول والصابون داخل كل مدرسة..

وتم تكليفي بالعمل في فرق إشرافية من المعلمين والطلاب لمتابعة الطلاب عند دخولهم المدرسة خلال اليوم الدراسي وقبل المغادرة في نهاية اليوم .

هذا ويقوم المسؤول الأمني ​​أو مشرف البوابة بإجراء مسح حراري لكل طالب عند دخولهم المدرسة مع الحفاظ على المسافة بين كل طالب لمنع الازدحام أثناء الدخول وأثناء العطلة وأثناء الخروج في نهاية اليوم. . يتم تنظيم التجمع الصباحي المدرسي ، مع مراعاة المسافة بين الطلاب ، لتنظيم جلسات توعية وتثقيف صحي من خلال الإذاعة المدرسية..

وطالبت بتقسيم الأنشطة الرياضية خلال اليوم الدراسي إلى مجموعات بأرقام قليلة ، ويفضل عدم الانخراط في أنشطة رياضية شديدة الاحتكاك حتى إشعار آخر..

وشددت وزارة التربية والتعليم على أن على كل مدرسة حصر جميع هواتف الطلاب وعناوين أولياء أمورهم وعناوينهم ، وإحصاء الغيابات بشكل يومي ، والتواصل مع الطلاب الذين يكررون غيابهم للوقوف على أسباب الغياب ، وقائمة. جميع أسماء الطلاب المرضى لمناقشة أسباب المرض ومتابعتها. .

في حال وجود حافلة مدرسية لنقل الطلاب ويقوم مشرفها بمتابعة تطهيرها قبل وبعد صعود الطلاب وبعد وصولهم ، ويصعد الطلاب ويجلسون في مكان توجد فيه مسافة بينهم..

اتخذت وزارة التربية والتعليم إجراءات صارمة لضمان سلامة الطلاب والمعلمين خلال الفصل الدراسي المستقبلي ، وفي حالة الإصابة بفيروس كورونا ، إذا لاحظ المشرف أو الزائر الصحي علامات التعب على الطالب بعد دخوله المدرسة ، فإنه سيتم عزله في غرفة العزل لحين استدعاء ولي أمره وفحصه الطبيب بكافة الإجراءات الاحترازية المتخذة ، مع إبلاغ الإدارة التعليمية والصحية في حالة الاشتباه..

فور التأكد من إصابته بفيروس كورونا يتم وضع الطالب في الحجر الصحي لمدة أسبوعين مع متابعة المخالطين معه..

في حالة إصابة الطالب أو المعلم بإثبات ذلك بتقرير معتمد من التأمين الصحي ، يتم إخطار المدرسة بإبلاغ إدارة التعليم والصحة بالحصول على عزل منزلي لمدة أسبوعين على الأقل.

في حالة تحديد حالة أو أكثر من الحالات المؤكدة ، يتم الالتزام بالإجراءات الوقائية ، والالتزام بآليات الإغلاق المذكورة في التعميم 28 لعام 2021.

وفي حال وجود اختلاط إيجابي لحالة إصابة مؤكدة بكورونا يتم عزل الطالب في المنزل ومتابعة حالته بشرط إبلاغه بما يشير إلى مخالطه لحالة إصابة مؤكدة بكورونا.