fbpx

152 مليون جنيه مبيعات العرب والأجانب فى البورصة المصرية خلال أسبوع

سجلت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب صافي مببعات بقيمة 152 مليون جنيه خلال الأسبوع الماضي، الذي شهد تراجعات ملحوظة في مؤشرات السوق.

وذكر تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة، حصلت “المال” على نسخة منه، أن تعاملات المستثمرين الأجانب اتجهت إلى البيع بصافي قدره 102.1 مليون جنيه.

وأشار تقرير البورصة إلى أن العرب اتجهوا نحو البيع بحوالي 49.8 مليون جنيه، بينما اتجه المصريون إلى الشراء دون أن يحدد التقرير قيم تعاملاتهم.

وشهدت مؤشرات البورصة المصرية انخفاضات جماعية خلال تعاملات الأسبوع المنقضي، مدفوعة بمبيعات المستثمرين العرب والأجانب.

وذكر تقرير صادر عن مركز معلومات البورصة، وصل “المال” نسخة منه، أن مؤشر “egx30” الرئيسي هبط بنسبة 0.44% ليغلق عند 10870 نقطة.

وأوضح تقرير البورصة أن مؤشر “egx70ewi” للأسهم الصغيرة والمتوسطة هبط بنسبة 11.34%% إلى 1842 نقطة، ومؤشر “egx100ewi” الأوسع نطاقًا 8.48% ليصل إلى منطقة 2788 نقطة.

اقرأ أيضا  الأسهم الأوروبية تصعد الأثنين بقيادة قطاع السيارات

وتراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنسبة 2.7% ما يعادل 18.2 مليار جنيه تقريبًا، خلال الأسبوع، مسجلًا 651.6 مليار جنيه، مقابل 669.8 مليار للأسبوع السابق له.

واختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة أمس الخميس، آخر جلسات الأسبوع على أداء مضطرب بين مؤشراتها، بعد يوم من إعلان البنك المركزى عن تأسيس صندوق لدعم السيولة فى سوق المال.

وأغلق المؤشر الرئيسي في البورصة المصرية “Egx30” على صعود بنسبة 1.57% عند 10870 نقطة وذلك بعد حالة تأرجح واضطراب صباحية.

بينما هبط مؤشر “egx70” للأسهم المتوسطة بنسبة 0.67 % إلى 1842 نقطة، كما هبط مؤشر “egx100” الأوسع نطاقًا بنسبة 0.22% إلى 2788 نقطة (وهى مستويات هبوط أقل بكثير مما كانت عليه فى الصباح).

وارتفع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة، 5.6 مليار جنيه، ليصل إلى 651.6 مليار جنيه مقارنة مع نحو 645.7 مليار جنيه بنهاية جلسة الأربعاء الماضى.

وأغلقت البورصة المصرية جلسة الأربعاء الماضى على صعود جماعى لمؤشراتها، وارتفاع رأس المال السوقى بقيمة 12.1 مليار جنيه، وذلك بعد الإعلان عن تأسيس صندوق لدعم السيولة فى سوق المال.

وكانت البورصة قد أغلقت جلسة الثلاثاء الماضى، على هبوط جماعى حاد لمؤشراتها، بلغ 5.1% لمؤشر الأسهم المتوسطة “EGX70” ، وانخفاض رأس المال السوقى بقيمة 7.6 مليار جنيه تقريبًا.

كما أغلقت جلسة الإثنين الماضى على هبوط حاد لمؤشراتها، وسط اتجاه بيعى للأجانب، وهبوط رأس المال السوقى، بقيمة 17.2 مليار جنيه تقريبًا.

وأعلنت “الرقابة المالية” صباح الأربعاء عن اتفاقها مع البنك المركزي المصري على إنشاء صندوق لتقديم مزيد من السيولة ببورصة الأوراق المالية.