fbpx

تراجع كبير في أسعار الذهب

سجلّت أسعار الذهب، تراجعًا ملحوظًا اليوم الجمعة، إذ فرض ارتفاع العوائد الأمريكية وقوة الدولار ضغوطا على المعدن الأصفر. لكنه يتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي في سبعة أسابيع.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1716.86 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 05:46 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت أسعار المعدن لأدنى مستوى في تسعة أشهر، يوم الإثنين. لكن انخفاض عوائد الخزانة أوقد شرارة انتعاش وضع الذهب على مسار تحقيق مكسب أسبوعي بواقع واحد بالمئة.

وقال ستيفن إينس كبير استراتيجيي السوق لدى شركة أكسي للخدمات المالية: “إنه عمل العوائد المرتفعة في الأساس وعلى الرغم من أن العوائد لم تواصل الارتفاع. فإن المشكلة هي أنها لم تنخفض، ويشكل هذا مشكلة”.

وأضاف: “الذهب سيستقر عند نحو 1700 دولار… ما لم نبلغ مستوى جديدا بفعل ارتفاع العوائد”.

وصعدت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية، مما يرفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب. بينما انتعش الدولار من أدنى مستوى في أسبوع تقريبا.

ويترقب المستثمرون الآن اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الأسبوع القادم؛ لتحديد اتجاه سياسته النقدية.

ووقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الخميس، على مشروع قانون تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار ليدخل حيز التنفيذ. وقال إنه سيعكف على تسريع عمليات التحصين من كورونا والدفع بالبلاد بشكل أكبر للاقتراب من حالتها الطبيعية، بحلول الرابع من يوليو.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.6 % إلى 25.91 دولار للأوقية، لكنها تتجه لأفضل أسبوع. منذ أواخر يناير، بارتفاع 2.9 % ونزل البلاديوم 0.2 % إلى 2339.48 دولار.

وصعد البلاتين 0.4 % إلى 1200.31 دولار، ويتجه لتحقيق أفضل أداء أسبوعي في أربعة أسابيع، بمكسب 6.3 %.