fbpx

ماكرون وبايدن يتوسطا لتسوية الخلاف بين بوينغ وإيرباص

أفادت تقارير إعلامية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اقترح على الرئيس الأميركي جو بايدن أن يتوسطا لتسوية الخلاف بين عملاقي صناعة الطائرات العالميين، بوينغ وإيرباص.

وأشار تقرير إعلامي، نشر أمس الأربعاء، إلى أن ماكرون اقترح على بايدن أن يتوسطا لتسوية الخلاف التجاري الممتد بين الشركة الأميركية بوينغ ومنافستها الأوروبية إيرباص.
ووفقا لما ذكرته قناة “سي إن بي سي” التلفزيونية نقلا عن مصدر مطلع، فقد أثار ماكرون هذه الفكرة في اتصال هاتفي مع بايدن يوم 24 يناير الماضي.
وأوضحت القناة أن بايدن سيتابع الموضوع مع مايكرون، من دون أن يقدّم التزاماً حول النتائج، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس.
يشار إلى أن البيانين الرسميين الصادرين عن الحكومتين الفرنسية والأميركية حول الاتصال لم يذكرا موضوع الخلاف بين بوينغ وإيرباص.
وقال المتحدث باسم مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة آدم هودج لوكالة فرانس برس “نعلم أن هناك اهتماماً كبيراً بحل النزاع بين بوينغ وإيرباص على جانبي الأطلسي”، من دون أن يؤكّد أو ينفي صحة تقرير “سي إن بي سي”.
وأضاف “نتطلّع إلى العمل مع حلفائنا الأوروبيين للتوصّل إلى حلّ حول تكافؤ الفرص بمجرد تثبيت السفيرة (كاثرين) تاي” في منصبها الجديد على رأس المكتب من مجلس الشيوخ.
الجدير بالذكر أن خلافا يدور بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ العام 2004 على خلفية مزاعم بشأن ممارسات تجارية غير منصفة، ويتبادل الطرفان الاتهامات بتقديم دعم للشركتين الخاصتين ينتهك اتفاقات التجارة الدولية.
وفاز الطرفان في دعاوى أمام منظمة التجارة العالمية تسمح بفرض رسوم عقابية.