fbpx

تقرير: الصناعات التحويلية تنعش سوق الغاز المسال

يشهد سوق الغاز الطبيعي المسال حاليا أهمية كبرى كمصدر للطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية، مع زيادة الاهتمام الدولي بقضايا المناخ والتحول نحو استخدام الطاقة النظيفة، الأمر الذي يجعل هذا السوق الأسرع نموا على مستوى العالم.

وبحسب تقرير لمنصة “اميريكان نيوز” الاقتصادية المتخصصة، فمن المتوقع وصول إنتاج الغاز الطبيعي المسال إلى 13 ألفا و229 برميل يوميا بحلول عام 2024؛ استنادا إلى معدل نمو سنوي مركب قدره 6.8% للفترة من عام 2016 إلى 2024.

وأوضح التقرير أن الصناعات التحويلية ومعامل تكرير النفط والصناعات الغذائية تعد الأكثر طلبا للغاز الطبيعي المسال، مضيفا أن نمو قطاع السيارات أدى إلى زيادة الطلب على الغاز الطبيعي المسال بشكل رئيسي، خاصة لدى الاقتصادات ذات النمو المتسارع مثل الصين واليابان والهند.

وتوقعت منصة “اميريكان نيوز” الاقتصادية أن تشهد الفترة المقبلة تطور البنية التحتية لصناعة الغاز الطبيعي المسال، فضلا عن خلق فرص عمل جديدة في هذه السوق، لاسيما تنامي الطلب من جانب معامل تكرير النفط ومصانع البتروكيماويات، واستبدال الغاز غير المصاحب الأكثر رطوبة بالغاز الجاف التقليدي.

وأشارت إلى أن سوق الغاز الطبيعي المسال يشهد منافسة قوية من جانب منتجات الطاقة الأخرى الأقل تلويثا للبيئة مثل غاز الميثان والغاز الحيوي.

تجدر الإشارة إلى أن واردات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا الغربية سجلت، في مارس الماضي، أعلى مستوياتها منذ تسليم كميات قياسية في ديسمبر 2019. وشكلت الإمدادات من الولايات المتحدة ما يقرب من 30% من الشحنات، فيما ارتفعت الصادرات العالمية للوقود في مارس 2021 بنسبة 4.2% عن مستوياتها قبل عام.