نقابة الصحفيين: مقاطعة أخبار محمد رمضان وحظر نشر صورته أو اسمه

أصدر مجلس نقابة الصحفيين، بيانا بشأن أزمة محمد رمضان مع إسرائيليين، وأدانت نقابة الصحفيين، مخالفة المدعو محمد رمضان لقرارات النقابات المهنية المصرية بحظر كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال واستفزازه لمشاعر الشعب العربي، فإنه يحيي قرار مجلس اتحاد النقابات الفنية بإيقافه وإحالته إلى التحقيق.

وقررت نقابة الصحفيين، إلزام أعضاء الجمعية العمومية بمقاطعة أخبار الممثل محمد رمضان، وعدم نشر اسمه أو صورته في أي منصة صحفية لحين انتهاء التحقيق معه في نقابته، ويؤكد المجلس أن مخالفة قرار مقاطعة هذا الممثل، ستُخضع مرتكبها للمساءلة التأديبية وسيحال فورًا إلى لجنة التحقيق النقابية.

وأكد مجلس نقابة الصحفيين متابعته عن كثب، لردود الأفعال الشعبية الرافضة والغاضبة تجاه ما قام به الممثل محمد رمضان بلقائه في مدينة دبي قبل أيام بشخصيات تنتمي إلى الكيان الصهيوني، مخالفًا بذلك قرار اتحاد المهن الفنية برفض كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال.

وفي هذا الإطار، يجدد مجلس نقابة الصحفيين تمسكه بجميع قرارات الجمعيات العمومية السابقة بحظر جميع أشكال التطبيع المهني والنقابي والشخصي مع الكيان الصهيوني، حتى يتم تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة، وعودة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني