fbpx

فاجعة القاهرة.. “مفاجأة” داخل عقار جسر السويس المنهار

شكلت محافظة القاهرة، السبت، لجنة هندسية لفحص العقارات المجاورة لعقار شارع تقسيم عمر بن الخطاب بمنطقة جسر السويس لبيان مدى تأثرها من الانهيار.

كما تم إجراء معاينة للعقار المنهار لمعرفة سواء صادر له أمر إزالة من عدمه، فيما تتمركز الأجهزة الأمنية والمعنية بمحافظة القاهرة بمحيط العقار المنهار للقيام بعمليات رفع الركام.

وتلقت غرفة العمليات المركزية بمحافظة القاهرة، بلاغًا في الساعة 3 صباح السبت بالتوقيت المحلي يفيد بانهيار عقار مكون من بدروم وأرضي و9 طوابق متكررة بشارع الثلاجة تقسيم عمر بن الخطاب جسر السويس (حي السلام 1).

وأفاد مصدر، بمقتل 7 أشخاص وإصابة 25 جراء انهيار العقار المكون من 10 طوابق، فيما لا تزال أعمال البحث عن ناجين مستمرة.

وذكر مصدر أمني، أنه وفقا للتقرير الأولي، فإن العقار كان به مخزن أقمشة ومصنع ملابس في طوابقه الثلاثة الأولى تخص المالك”، أما بقية الطوابق فكانت سكنية يقطنها أكثر من 100 شخص.

وكشف شهود عيان أن العقار المنهار ظهرت به شروخ قبل يومين، وغادره بعض سكانه فيما بقيت الأغلبية العظمى منهم داخله لعدم توافر مساكن بديلة.

وأضاف الشهود أن مصنع الملابس به عدد كبير من العمال، وجميعهم يبيتون بداخله.

وكانت قد شهدت محافظة الجيزة خلال شهر الماضي حريقا بعقار مكون من 11 طابق في منطقة فيصل، بدأ في مصنع أحذية بالثلاثة طوابق الأولى.

ولم تتمكن السلطات من إطفاء الحريق نظرا لخطورة المياه على أساسات العقار، وتم إخلاؤه وتفجيره بالديناميت لاحقا بعد حبس مالكه، نظرا لمخالفته شروط البناء والسلامة.