السيسي يبحث ملف سد النهضة مع “حميدتي”

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني. وذلك في إطار الزيارة الرسمية للعاصمة السودانية الخرطوم.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية: إن الرئيس أعرب عن التقدير لحفاوة الاستقبال. مشيدًا سيادته بالعلاقات الأخوية المتينة والأزلية بين مصر والسودان. وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة. ومعربًا عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها لا سيما على المستوى الأمني والعسكري والاقتصادي. انطلاقًا من الارتباط الوثيق للأمن القومي المصري والسوداني، والروابط التاريخية التي تجمع شعبي وادي النيل.

من جانبه؛ رحب نائب رئيس مجلس السيادة السوداني بالرئيس، معربًا عن التقدير العميق الذي تكنه السودان لمصر على المستويين الرسمي والشعبي. واعتزازها بالروابط الممتدة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، والتقارب الشعبي والحكومي الراسخ بين مصر والسودان. ومؤكدًا حرص بلاده على الاستفادة من جهود مصر التنموية في كافة المجالات من خلال تبادل الخبرات. فضلًا عن تعزيز التعاون المتبادل على الصعيد الأمني والعسكري.

كما شهد اللقاء كذلك استعراض آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. بما فيها تطورات الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية. فضلًا عن التطورات المتعلقة بعدد من الأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة. حيث تم التوافق حول استمرار التشاور المكثف والتنسيق المتبادل في هذا السياق خلال الفترة المقبلة.

كما تم تبادل الرؤى فيما يخص تطورات ملف سد النهضة، حيث تم التوافق حول الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة للشعبين المصري والسوداني باعتبارها مسألة أمن قومي. ومن ثم تمسك البلدين بالتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم يضمن قواعد واضحة لعملية ملء وتشغيل السد. ويحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.