fbpx

شاب يقتل والده بطريقة مروعة بسبب والدته

كان العنف الذي تتعرض له والدته يوميًا على يد والده قد أثقل كاهل الشاب المراهق. ليقرر التخلص من الأب بقتله لإنهاء عقود من العنف المنزلي وتحرير والدته من تلك الأزمة والضغوط النفسية التي تمر بها.

أقدم “أليكس بومبا” 18 عامًا، بطعن والده 24 طعنة. بعد أن اشتعل عراك عنيف بين الأب والام وهم الأب لضربها. هنا تدخل الابن لإنقاذ والدته من بين أيدي أبيه، حسبما نشرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وتوصل المحققون إلى أن والد “أليكس جوزيبي بومبا” 52 عامًا، أساء جسديًا وعاطفيًا لزوجته لسنوات عديدة. وكان يتصل بها مئات المرات يوميًا للتحقق من مكان وجودها.

وفي ليلة الجريمة، أرسل أليكس وشقيقه رسالة نصية إلى عمهما يطلبان فيه مساعدته لأنهما كانا يخشيان أن يبدأ والدهما بضرب والدتهما مرة أخرى. وتقول الرسالة النصية: “أنت الوحيد الذي يستمع لنا، عليك أن تتخذ إجراءات صارمة كلنا نخاطر بحياتنا هنا”.

في وقت لاحق من تلك الليلة، اعتدى “جوزيبي” مرة أخرى على زوجته في غضب. متهمًا إياها بعلاقة مع أحد زملائها في العمل لأنه رأى الرجل يضع يده على كتف زوجته.

ويقول محامي” أليكس” ” كلاوديو ستراتا”، إن الدفاع لديه أكثر من 200 ملف صوتي يوثق الانتهاكات. وبعد القبض عليه ظل أليكس بومبا قيد الإقامة الجبرية في منزل أحد أصدقائه في كوليجنو منذ الحادث. حيث قرر القضاة أنه لن يكون هناك أي غرض يتم تحقيقه من خلال إرساله إلى السجن. وأنه سيكون “مؤلمًا للغاية” بالنسبة له للعودة إلى منزل العائلة حيث وقع القتل.

وأكد تقرير نفسي طلب من قاضي التحقيق “ستيفانو فيتيللي” أن أليكس كان يعاني من جنون مؤقت في وقت القتل. بسبب ضغوط ما بعد الصدمة الناتجة عن العنف الذي تعرضت له الأسرة في المنزل، وقد يواجه السجن 20 عامًا في حالة إدانته.