fbpx

تأجيل محاكمة محمود عزت بقضية “التخابر” لـ 2 أبريل

قررت الدائرة الأولي إرهاب برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، المنعقدة بطرة، اليوم الأحد، تأجيل نظر إعادة محاكمة محمود عزت، القائم بأعمال مرشد الإخوان، في اتهامه مع آخرين سبق الحكم عليهم من قيادات وعناصر جماعة الإخوان في قضية ارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي والمعروفة بـ “التخابر مع حماس” لجلسة 2 أبريل القادم للاطلاع.

كانت محكمة جنايات القاهرة، قد قضت في 16 يونيو من عام 2015، بالإعدام شنقا للإخواني محمود عزت وخيرت الشاطر و13 آخرين والسجن المؤبد للرئيس المعزول وآخرين وأحكام بالمشدد لباقي المتهمين بتهمة التخابر مع حماس.

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلي المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان وارتكاب أفعال تؤدي إلي المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين اتحدوا مع عناصر أخري تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء، لتنفيذ ما تم التدريب عليه، وتأهيل عناصر أخري من الجماعة إعلاميا بتلقي دورات خارج البلاد في كيفية إطلاق الشائعات وتوجيه الرأي العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان.