لو مكنتيش ليا هتموتي.. صديقات طالبة المنصورة: كان مستنيها بموتوسيكل

كشف عدد من صديقات الطالبة التي لقيت مصرعها على يد زميلها ذبحا أمام جامعة المنصورة، أنه حاول التخلص منها بعد رفضها الارتباط به والزواج منه بعد أن تقدم لخطبتها.

وأضاف عدد من صديقات المجني عليها، إن الطالب المتهم حاول الكلام معها عن الزواج منها قبل الحادث بأيام، لكنها رفضته بشكل قاطع، وعندما حاول تكرار الطلب وبخته وحدثت بينهما مشاداة كلامية، فتوعدها قائلا: لو مكنتيش ليا هموتك.

وأوضحن أنهن فوجئن اليوم بقتله لها، لينفذ وعده لها بالتخلص منها، ما أصاب الجميع بالصدمة، كونهن اعتبرن كلامه مجرد تهديد.

وشهدت مدينة المنصورة واقعة هزت أرجائها، بعدما أقدم طالب يدعى محمد عادل، على ذبح زميلته نيرة أشرف باستخدام سكين، وسط الشارع وأمام المارة بجوار جامعة المنصورة، ما أدى إلى مصرعها.

ذبح طالبة المنصورة

وتجمع الطلاب أمام مسرح جريمة ذبح طالبة المنصورة، أمام بوابة الجامعة والجميع في حالة ذهول من هول الفاجعة.

وقال أحد شهود العيان وهو ممسكًا بحذاء المجني عليها، إن المتهم والمجني عليها ضمن طلاب جامعة المنصورة، وأيضًا من أبناء مدينة المحلة بمحافظة الغربية، كانا يستقلان سيارة ميكروباص، وفور نزولهما أمام جامعة المنصورة، وقعت بينهما مشادة كلامية، فاستل المتهم سلاحا أبيض سكين، ووجه لها طعنتين نافذتين بالبطن.

وتابع الشاهد على جريمة ذبح طالبة المنصورة، أن المتهم لاحظ أفراد أمن الجامعة يتوجهون إليه، فأقدم على الإمساك برقبة المجني عليه وذبحها، ما أحدث بها نزيفًا أدى إلى مصرعها.

وأضاف أن أمن الجامعة تمكن من استيقافه واحتجازه، ونزع السلاح الأبيض من يده، واستدعاء قوات الأمن التي حضرت على الفور وألقت القبض عليه، وجرى نقل الجثمان إلى المشرحة، تمهيدًا لاستخراج تصريح الدفن، لنقلها إلى مثواها الأخير.